0
oper
06, نوفمبر 2013
811
0

اقتنص فريق آرسنال الإنكليزي فوزا غاليا من ملعب بوروسيا دورتموند بهدف نظيف الأربعاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة السادسة لدور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدين آرسنال بالفضل في هذا الفوز لنجمه الويلزي آرون رامسي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 62.

وثأر آرسنال من هزيمته على ملعبه في الجولة الماضية أمام دورتموند بهدفين مقابل هدف.

ورفع آرسنال رصيده إلى تسع نقاط في صدارة المجموعة بينما ظل تراجع دورتموند إلى المركز الثالث برصيد ست نقاط فيما يأتي نابولي في المركز الثاني برصيد تسع نقاط ويتذيل مرسيليا الترتيب بلا رصيد من النقاط.

وبدأت المباراة سريعة منذ اللحظات الأولى وكاد روبرت ليفاندوفسكي أن يتقدم بهدف لدورتموند في الدقيقة الثالثة ولكن كيران جيبس تدخل في الوقت المناسب وشتت الكرة قبل أن يسددها المهاجم البولندي إلى داخل الشباك.

وسيطر دورتموند على مجريات اللعب في الدقائق العشرة الأولى في الوقت الذي حاول فيه لاعبو آرسنال إمداد الألماني الشاب مسعود أوزيل بالكرات الطويلة في الثلث الأخير من ملعب آرسنال، ولكن دون خطورة حقيقية للمدفعجية على مرمى روما فايدنفلر.

وبعد مرور الربع ساعة الأولى من المباراة بدأ آرسنال ينشط صفوفه وظهر بشكل أكثر تنظيما على ملعب سيغنال إيدونا في الوقت الذي حاول فيه دورتموند أن يمتص الصحوة المفاجئة للمدفعجية.

وضاعت فرصة غاية في الخطورة لدورتموند في الدقيقة 16 إثر ضربة حرة مباشرة وصلت إلى نيفن سوبوتيتش داخل منطقة الجزاء ليسددها مباشرة ولكن الكرة مرت على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى تشيزني حارس آرسنال.

وشن دورتموند هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة عرضية من نوري شاهين إلى ياكوب بواشتشيكوفسكي داخل منطقة الجزاء ولكن تسديدة لاعب الوسط البولندي ضلت طريقها للمرمى.

وأهدر هنريك مختريان هدفا لا يضيع لدورتموند بعدما أهداه سفين بيندر تمريرة ساحرة في الوضع منفردا، ليسدد كرة أرضية زاحفة لكن الكرة مرت على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى.

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول دون أن تشهد جديدا ليخرج الفريقان متعادلان سلبيا.

وكاد بواشتشيكوفسكي أن يفك لوغاريتمات المباراة أخيرا في الدقيقة 52 عبر تصويبة صاروخية ولكن تشيزني تصدى له ببراعة لترتد الكرة إلى ماركو ريوس ليسدد الكرة في المرمى ولكنه كان في موقف تسلل.

وعلى عكس سير اللعب تقدم آرسنال بهدف في الدقيقة 62 عن طريق لاعب الوسط الويلزي آرون رامسي إثر عرضية من مسعود أوزيل مررها الفرنسي أوليفييه جيرو برأسه ليتابعها رامسي إلى داخل الشباك.

وسنحت الفرص لدورتموند لإدراك التعادل بعد دقيقة واحدة ولكن ماركو ريوس أهدر هدفا لا يضيع وهو على بعد ياردتين من المرمى.

وكاد رامسي أن يسجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 65 لولا التألق اللافت للنظر لفايدنفيلر.

وسنحت لآرسنال أكثر من ثلاث هجمات محققة في غضون دقيقتين كانت كفيلة بمضاعفة رصيد المدفعجية من الأهداف.

وأطلق مارسيل شميلزر قذيفة صاروخية من 30 مترا ولكن تشيزني حارس آرسنال تصدى له ببراعة.

وحاول دورتموند أن يدرك التعادل بأي طريق خلال الدقائق الأخيرة من المباراة ولكنه أبدا لم ينجح في تحقيق مراده ليخرج آرسنال فائزا بهدف رامسي.
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة