0
oper
10, نوفمبر 2013
618
0

سببت أولى الأمطار الغزيرة فى فصل الشتاء بالإقليم الكردى شمال العراق، صعوبات بالغة بالنسبة للاجئين السوريين المقيمين فى المخيمات بمدينة أربيل.

وغمرت المياه 50 خيمة فى مخيم " كاورغوسك"، الذى يبعد 30 كم عن أربيل، ويقطنه نحو 15 ألف لاجئ سورى معظمهم من الأكراد.

وضاعفت ظروف الشتاء القاسية ، معاناة اللاجئين، إذ شوهد الأطفال يلعبون وسط الأوحال، فيما تحاول الأمهات تنظيف الخيم، التى غمرتها المياه، حيث قالت السيدة المسنة "خزال عيسى": "قد يكون المطر بركة للعراقيين، لكنه بات مصيبة بالنسبة لنا".

بدوره لفت قائمام منطقة "هبات"، رزغار مصطفى، فى تصريح صحفي، أن الصعوبات التى يواجهها اللاجئون ناجمة عن سرعة إنشاء المخيم، الذى يشهد ازدحاما، أدى إلى قيام لاجئين بإقامة خيمهم بأنفسهم، لافتا إلى أنهم ينقلون اللاجئين الذين اجتاحت المياه خيامهم، إلى مخيم "دار شكران"، فضلا عن نقل الذين من المحتمل أن تغمر المياه خيامهم.


رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة