0
oper
13, نوفمبر 2013
326
0

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، فى بيان لها، ظهر اليوم، الأربعاء، إن أجواءً مشحونة سادت المسجد الأقصى اليوم، إثر اعتداء مستوطنة يهودية خلال اقتحامها للأقصى بالاعتداء الكلامى على طالبات مصاطب العلم الجالسات على المصطبة المحاذية لباب المغاربة، وتلفظت بعبارات نابية بحقهن، الأمر الذى دفع إحدى الطالبات بالتصدى للمستوطنة والدفاع عن زميلتها. 

وبحسب بيان المؤسسة، فإن شرطيا قام بالدفاع عن المستوطنة وإخراجها إلى خارج بوابات الأقصى، ومن ثم عاد ليعتقل الطالبة التى تصدت لها، مما دفع طلاب العلم والمصلين المتواجدين فى الأقصى إلى الدفاع عن الطالبات والتصدى لعملية اعتقال إحداهن ونجحوا فى ذلك، الأمر الذى أدى إلى تصعيد الأجواء واستدعاء المزيد من القوات الخاصة التى اعتقلت فيما بعد الطالب صالح سويطى.

وفى سياق متصل، اقتحم الأقصى منذ صباح اليوم 36 مستوطنا من سكان المستوطنات و38 من عناصر المخابرات على مجموعتين معظمهم من الشابات ودخلوا المصلى المروانى وقبة الصخرة بحراسة من عناصر الشرطة والضباط، بالإضافة إلى 47 جندى بلباس مدنى تجولوا فى ساحات الأقصى برفقة ضابط وشرطى واثنين من عناصر المخابرات. 

فى المقابل تواجد فى المسجد الأقصى منذ ساعات الصباح الباكر المئات من طلاب وطالبات مصاطب العلم الذى عبروا عن غضبهم الشديد لاقتحامات المستوطنين والمخابرات وقاموا بإطلاق التكبيرات والشعارات المناصرة للأقصى. 

ومن جهتها ضيقت شرطة الاحتلال الخناق على حركة الوافدين للأقصى منذ ساعات الصباح وقامت بتفتيش كل من يريد الدخول إليه.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة