0
oper
20, نوفمبر 2013
413
0

تم إقرار تمديد حالة الطوارئ المفروضة فى شمال شرق نيجيريا، الذى يشهد تمردًا إسلاميًا، بصورة نهائية، الأربعاء، بعد أن حصل على موافقة مجلس النواب بالإجماع.

وكان الرئيس النيجيرى جودلاك جوناثان، طلب فى 6 نوفمبر الجارى تمديد حالة الطوارئ المفروضة فى ثلاث ولايات فى الشمال الشرقى لستة أشهر، من أجل القضاء على حركة تمرد جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة.

وكان الرئيس أعلن فرض حالة الطوارئ هذه فى مايو الماضى، بعد سيطرة المتمردين على جزء من الأراضى مهددين بذلك سيادة نيجيريا.

وغداة إعلان حالة الطوارئ، أعلن الجيش عملية واسعة للقضاء على حركة التمرد هذه ونشر الآلاف من جنوده فى الشمال الشرقى.

إلا أن هذه الحملة التى وصفتها أبوجا بالناجحة لم تحل دون استمرار الهجمات الدامية لجماعة بوكو حرام، التى تكثفت فى الأسابيع الأخيرة مستهدفة خصوصًا المدنيين.

وتطالب "بوكو حرام"، التى صنفتها واشنطن الأسبوع الماضى مع حركة الأنصار التابعة لها منظمة إرهابية، بإقامة دولة إسلامية فى شمال نيجيريا.

وأسفرت هجمات بوكو حرام ورد قوات الأمن عليها عن سقوط آلاف القتلى منذ 2009.


رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة