0
oper
21, نوفمبر 2013
399
0

أعلن مصدر أمنى بمحافظة ديالى اليوم، الخميس، أن 12 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح إثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت سوقا شعبية شمالى المحافظة التى تبعد بنحو 55 كم شمال شرقى العاصمة بغداد، فيما لقى مهندس فى وزارة النفط العراقية مصرعه وأصيبت زوجته ومدنى فى هجوم مسلح نفذه مجهولون شرقى العاصمة بغداد.
وقال المصدر إن سيارة مفخخة كانت مركونة داخل سوق شعبية بناحية السعدية شمالى محافظة ديالى انفجرت ظهر اليوم الخميس، مما أدى إلى مقتل شخصين اثنين وإصابة 10 آخرين بجروح. وأضاف أن قوة أمنية توجهت على الفور إلى مكان الحادث وشددت إجراءاتها حوله، فيما نقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج وجثتى القتيلين إلى دائرة الطب الشرعى.
إلى ذلك، قال مصدر أمنى عراقى إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة أطلقوا النار صباح اليوم من أسلحة كاتمة للصوت باتجاه مهندس يعمل فى وزارة النفط فى تقاطع القناة المؤدى إلى مدينة الصدر شرقى بغداد، مما أسفر عن مقتله فى الحال وإصابة زوجته التى كانت برفقته ومدنى تصادف مروره لحظة وقوع الحادث.
وأضاف المصدر أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث، فيما نقلت سيارات الإسعاف المصابين الاثنين إلى مستشفى قريب لتلقى العلاج وجثة الضحية إلى دائرة الطب الشرعى.
يذكر أن بغداد شهدت أمس الأربعاء موجة جديدة من أعمال العنف بتفجير عدة سيارة مفخخة استهدفت مناطق متفرقة من العاصمة مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات أغلبهم من المدنيين.

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة