إقتحام قبر "النبى يوسف" تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية
0
oper
21, نوفمبر 2013
466
0

قالت نائبة فى المجلس التشريعى الفلسطينى (البرلمان) إن عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اقتحموا، فجر اليوم الخميس، قبر "النبى يوسف" عليه السلام، فى مدينة نابلس، شمالى الضفة الغربية، وأدوا طقوساً دينية فيه، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.

من جهتها استنكرت النائبة عن حركة حماس، مريم صالح، عملية الاقتحام، واعتبرتها بأنها تأتى فى سياق عمليات تهويد إسرائيلية للضفة الغربية عبر بناء آلاف الوحدات الاستيطانية.

وطالبت صالح، السلطة الوطنية الفلسطينية بالعمل على اتخاذ موقف جاد تجاه الاقتحامات الإسرائيلية للأماكن المقدسة فى الأراضى الفلسطينية بالضفة الغربية، والقدس الشرقية.

من جهتها، ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلى أن "عشرات المستوطنين نظموا فجر اليوم زيارة إلى قبر النبى يوسف، وأدوا طقوساً دينية فيه، تحت حماية أمنية مشددة من قبل الجيش، وذلك قبل أن يغادروا فى وقت لاحق من صباح اليوم".
وقبر يوسف هو قبر موجود فى الطرف الشرقى لمدينة نابلس فى الضفة الغربية، اعتبره اليهود مقاماً مقدساً منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967.

وحسب المعتقدات اليهودية فإن عظام النبى يوسف بن يعقوب أحضرت من مصر ودفنت فى هذا المكان، لكن عددا من علماء الآثار نفوا صدق تلك الرواية الإسرائيلية قائلين إن عمر القبر لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح) لشيخ مسلم اسمه يوسف الدويكات.

 

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة