0
oper
27, نوفمبر 2013
381
0

انفجرت قنبلة بدائية الصنع قرب محطة نووية جنوبى الهند، ما أسفر عن هدم منزلين ومقتل ستة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، بينهم ناشط مناهض للطاقة النووية وتقول الشرطة إنها تشتبه فى تدبيره للهجوم.

وأضافت الشرطة أن محطة "كودانكولام" النووية، التى شيدتها روسيا فى ولاية تاميل نادو، لم تتأثر بالهجوم وتعمل بشكل طبيعى.
ويحتج سكان محليون منذ سنوات على وجود المحطة، بسبب مخاوف من وقوع حوادث قد تشكل خطرا على صحتهم.

وترجح الشرطة أن القنبلة انفجرت مساء يوم الثلاثاء بطريق الخطأ، حيث كان نشطاء مشتبه بهم يصنعون عدة عبوات ناسفة فى منزل يبعد حوالى خمسة عشر كيلومترا عن المحطة.

وقال الضابط فيجايندرا بيدارى، إن الشرطة عثرت على قنبلتين لم تنفجرا، لكنها لم تستجوب بعد الناشط المصاب الذى يتلقى العلاج لتعرضه لإصابات خطيرة. وأضاف بيدارى أن ناشطا آخر يعالج فى مستشفى من إصابات خطيرة، ولم تستجوبه الشرطة بعد.

وقالت الشرطة إن بين القتلى نساء وثلاث أطفال، ولم تفصح عما إذا كانوا داخل المنزل أو على مقربة من مكان الانفجار.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة