الداخلية ألمانية تعيد التحقيق فى جرائم قديمة يحتمل ارتباطها بالنازيين الجدد
0
oper
04, ديسمبر 2013
489
0

الداخلية ألمانية تعيد التحقيق فى جرائم قديمة يحتمل ارتباطها بالنازيين الجددقالت وزارة الداخلية الألمانية، إن برلين ستعيد التحقيق فى قضايا قديمة ارتكبت خلال تسعينيات القرن الماضى وحفظت ضد مجهولين، لتحديد ما إذا كان لها صلة بالنازيين الجدد.

يأتى ذلك بعد تعرض الشرطة الألمانية لانتقادات حادة خلال الأشهر الماضية، بسبب فشلها فى تحديد هوية مرتكبى عدد من الجرائم ذات الدوافع اليمينية المتطرفة.

وأشار المتحدث باسم الوزارة، هندريك لورجيس، اليوم الأربعاء فى برلين إلى أن السلطات الألمانية تعتزم فى هذا الإطار إعادة التحقيق فى 746 قضية تم حفظها بالفعل ضد مجهولين، وبينها قضايا قتل أو شروع فى قتل بحق 849 ضحية وأنه من المنتظر التوصل لنتائج فى هذه التحقيقات عام 2014.

وجاء إعلان الداخلية الألمانية عن هذه الخطوة بعد إعادة النظر فى 3300 جريمة ارتكبت فى الفترة بين عامى 1990 و 2011 ولم يتم الكشف عن هوية مرتكبيها، غير أن الشرطة تشك فى تورط النازيين الجدد فى ارتكاب 746 من هذه الجرائم.

وأضاف لورجيس: "علينا الانتظار لنرى مدى حقيقة هذا الافتراض". حيث أصيب الرأى العام فى ألمانيا بصدمة عام 2011 بعد الكشف عن ارتكاب عشر جرائم على أيدى النازيين الجدد فى الفترة بين عام 2000 و2007 بعدما تبين أن جميع هذا القضايا يربطها خيط واحد وهو العداء للأجانب ولكن الشرطة سمحت بتكرار نفس الأخطاء فى تعقب مرتكبى هذه الجرائم والذين تبين أنهم أعضاء بخلية "ان اس يو" النازية السرية.

وانتحر المتهمان الرئيسيان بارتكاب هذه الجرائم وهما أوفيه موندلوز وأوفيه بونهارد فى حين تواجه بيآته تسيشبه، المتهمة بالتواطؤ معهما، محاكمة فى الوقت الحالى.


رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة