0
oper
10, ديسمبر 2013
568
0

قال مسئولو إغاثة فى جمهورية أفريقيا الوسطى، إن أكثر من 500 شخص لقوا حتفهم خلال الأسبوع الماضى فى الاقتتال الطائفى، حيث قال أنطوان مباو بوغو، الذى يعمل فى الصليب الأحمر المحلى فى وقت متأخر، يوم الثلاثاء، إن عمال المساعدات جمعوا 461 جثة فى أنحاء العاصمة بانغى منذ الخميس. ولا يشمل هذا الرقم عشرات الضحايا من المسلمين الذين تم نقل جثثهم إلى المساجد لدفنها.

وأطاح متمردون مسلمون برئيس هذا البلد ذى الأغلبية المسيحية فى مارس، على الرغم من الدوافع الدينية لعبت حينها دورًا صغيرًا، ومنذ ذلك الحين، وجهت اتهامات للمقاتلين المسلمين المسلحين بتنفيذ فظائع ضد المدنيين وتصاعد استياء الموطنين منهم.

وانفجر الأسبوع الماضى الغضب المكبوت فى شكل هجمات على المسلمين الذى يشتبه بأن لهم علاقات بحركة التمرد.


رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة