0
admin
01, يونيو 2014
462
0

شرطة الرياض : نجحت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض في كشف غموض واحدة من أبشع الجرائم،
التي كانت ضحيتها سيدة خمسينية من الجنسية الباكستانية قتلت على يد أربعة جناة من نفس جنسيتها،
بعد أن قاموا بالاعتداء جنسياً عليها وعلى ابنها.
وتعود تفاصيل الحادثة التي أعلنتها شرطة منطقة الرياض اليوم،
إلى بلاغ تلقاه مركز شرطة منفوحة من أحد الباكستانيين 40 عاماً الساعة الثالثة إلا ربعا
من فجر يوم السبت 4/7/1435هـ عن قيام أربعة أشخاص مجهولين بقتل شقيقته البالغة من العمر 51 سنة
بعد تكبيل ابنها البالغ من العمر 14 عاماً ثم لاذوا بالفرار بعد سرقة ما لديها من مصوغات ذهبية ومبالغ نقدية،
على أثر ذلك انتقلت جهة التحقيق والخبراء المختصين إلى موقع الجريمة
وهو عبارة عن شقة في الدور الثالث من عمارة بحي منفوحة الجديدة،
وباشروا معاينة مسرح الجريمة،
حيث وجدت المجني عليها مسجاة على الأرض وقد قيدت قدماها بقطعة قماش
وبها بعض السحجات والكدمات في بعض أنحاء جسدها، ومحتويات الغرفة مبعثرة.
ونظراً لبشاعة هذه الجريمة والجرأة التي نفذت بها
فقد حظيت باهتمام صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض،
ومتابعة مباشرة من مدير شرطة المنطقة الذي أسند مهمة البحث والتحري عن الجناة
لإدارة التحريات والبحث الجنائي وحثهم على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة
لكشف هوية الجناة وسرعة القبض عليهم واستنفار كافة وحدات البحث في مراكز الشرطة بمدينة الرياض
لكشف غموض هذه الجريمة ورفع النتائج أولاً بأول .
وبالرغم من شح المعلومات وعدم وجود أي دلائل تقود إلى كشف هوية الجناة
فقد قامت إدارة التحريات والبحث الجنائي بدراسة كافة تفاصيل القضية
باستفاضة وتحليل علاقات المجني عليها للبحث عن أي خيط قد يوصل إلى معرفة الجناة،
وأسفرت عمليات التحري والبحث المتواصل عن تركز دائرة الاشتباه في أربعة أشخاص باكستانيين
أعمارهم ما بين العقدين الثاني والثالث،
حيث تم بفضل من الله القبض على الجناة الأربعة تباعاً
من قبل إدارة التحريات والبحث الجنائي، وبعد مواجهتهم بما توفر من قرائن ودلائل أقروا أنهم،
هم من ارتكب تلك الجريمة بدافع السرقة، بعد الاعتداء على المجني عليها وعلى ابنها جنسياً،
حيث قام اثنان بالاعتداء واثنان بالاعتداء ابنها،
وجرى إيقافهم واستكمال الإجراءات اللازمة وباشرت هيئة التحقيق إجراءات القضية .
كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة