0
Majidelmir
22, يونيو 2014
668
0

عقدت وزير الخارجية الامريكية جون كيري محادثات يوم الاحد مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة بسبب المخاوف بشأن الحملة المصرية ضد الاخوان المسلمين والتهديد الذي تشكله جميع الطوائف المتطرفة  في العراق الى الشرق الاوسط .



ويعتبر كيري هو أرفع مسؤول أمريكي يزور مصر منذ انتخاب السيسي رئيسا لمصر، بعد ان أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي  في العام الماضي، وفاز في الانتخابات الرئاسية في مايو ايار.


تأتي زيارت كيري  بعد يوم من تأكيد محكمة مصرية حكما بالإعدام مقابل 183 أعضاء زعيم الإخوان المسلمين والتي ضمت محمد بديع ، في محاكمة جماعية بتهمة العنف .

 إدارة أوباما قالت انها تتطلع الى العمل مع مصر و أعربت عن القلقها ازاء ماتمارسه حكومة السيسي من انتهاكات حقوق الإنسان على نطاق واسع والتدييق على حرية التعبير.


 كيري قال في وقت سابق العام قبل لقائه مع وزير الخارجية المصري الجديد سامح شكري"هذا هو وقت حرج للانتقال في مصر وهناك  تحديات هائلة،". وأضاف ان "هناك القضايا ذات الاهتمام ... ولكننا نعرف كيفية العمل في هذه."


أبلغ شكري نظيره الأمريكي  أن العلاقة بين الولايات المتحدة ومصر  تقوم على "الاحترام المتبادل والمصالح مع عدم التدخل في الشؤون الداخلية،" وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية.

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة