0
Majidelmir
24, يونيو 2014
1409
0

 ادعى القرويين التركمان الشيعة في شمال العراق ان مجموعة سنية متشددة تستلهم نهج تنظيم القاعدة نفذوا "مجزرة وحشية" في أربع قرى بالقرب من مدينة كركوك.


ذكرت صحيفة واشنطن بوست ان أكثر من عشرة من سكان القرى من  شارداغلي و كاراناز و براوشي وبشير وصفوا الفظائع التي وقعت الأسبوع الماضي. وقال نائب قائد شرطة كركوك الجنرال تورهان عبد الرحمن أنه لا يعرف من  قتل40 قتيلا الاقل من القرى الأربع، لكنه لاحظت أن هناك هيئات أخرى داخل قرية بشير.


رجل واحد حاضرا في دفن 15 جثة في قرية طافاز قال "، أخبر العالم، أنها كانت  مجزرة وحشية" وقد فر العديد من الناجين من هجمات لكركوك، حيث ان قوات الامن الكردية العراقية نجحت في السيطرة عليها.


وقال شهود عيان بدأت الهجمات على القرى من قبل الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام . وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن بعض السكان الذين حاولوا الفرار تم قتلهم على  يد القناصة على السطح. وقال احد وهو أب لخمسة أطفال لواشنطن بوست انه وعائلته قد نجوا من الهجوم 17 يونيو على براواشي بتظاهره هو واعائلته انه مية  عندما وصل المتشددين اليهم . وأصيب الرجل واثنين من أطفاله.


وقال "لا يمكنك أن تتخيل ما حدث، إلا إذا رأيت أنه لا يمكن أن أصدق ذلك"، على لسان حسن علي، وهو مزارع يبلغ من العمر 52 عاما والذي صرح لوكالة اسوشيتد برس. واضاف "انهم يضربوننا بقذائف الهاون وقذائف الهاون، كان الهجمات طائفية تماما ضد الشيعة"


وقال الناجون ان المتشددين جاءوا في عربات همفي وشاحنات تعلوها مدافع رشاشة ويلوح بالعلم الأسود . ويعتقد أن المسلحين استولوا على المركبات، والبنادق وغيرها من المعدات من المواقع العراقية وقاموا بتجاوزات خطيرة  على مدى الأسبوعين الماضيين.


التركمان الشيعة هي جزء من الأقلية العرقية التي تشكل ما يقرب من ثلاثة في المئة من سكان العراق. يتحدثون لغتهم الخاصة، وهو مشتق من التركية.

كل ماذكر اعلاه هو على حد زعمهم وقد يحتمل ان يكون مجرد إدعاءات
كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة