0
oper
17, سبتمبر 2013
518
0

طالبت منظمة بارزة تدافع عن حرية الصحافة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، باتخاذ إجراءات لإنهاء ما أسمته أزمة الصحفيين فى تركيا. وفي رسالة إلى أردوغان بتاريخ السادس عشر من سبتمبر الجارى، فصلت لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك مجموعة من المخاوف الجديدة، ونوهت على وجه الخصوص إلى محاولات الحكومة السيطرة على تغطية الأحداث الأخيرة، بما في ذلك احتجاجات مناهضة للحكومة فى يونيو الماضى. وفى تقرير صدر العام الماضى، أثارت المنظمة المخاوف إزاء اضطهاد وسجن صحفيين فى تركيا. الرسالة الجديدة التى تحمل توقيع المدير التنفيذى للجنة حماية الصحفيين جويل سيمون، تقول إنه منذ ذلك الحين انخرطت الحكومة التركية فى استخدام نبرة عالية معادية للصحافة. وأشارت الرسالة إلى أن مسئولين كبار بما في ذلك أردوغان اتهموا مؤسسات إعلامية بنشر تقارير كاذبة، لزعزعة استقرار الحكومة.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة